منتديات ميسان ترحب بكم

ميسان ترحب بكم
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم في منتديات ميسان ترحب بكم

شاطر | 
 

 وقفات تاريخية مع مدينتي الحبيبة ميسان // الاستاذ فراس الماجدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 12
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/06/2010
العمر : 26
الموقع : ارض الانبياء وشعب الاوصياء

مُساهمةموضوع: وقفات تاريخية مع مدينتي الحبيبة ميسان // الاستاذ فراس الماجدي   الثلاثاء يوليو 06, 2010 3:57 pm

وقفات تاريخية مع مدينتي الحبيبة ميسان

عندما يكتب قلمي عن تاريخ ميسان فأنه يعجز فعن ماذا يتحدث عن البطولات ام عن التاريخ العريق لهذه المحافظة الغالية على قلبي ففيها العديد من المشاهدة الشريفه لأولاد الائمة وكذلك قبر نبي الله العزيز

( عليه السلام ) والتي يقصدها الكثير من الناس ايام المناسبات الدينية .. وبعيدا عن هذه الاجواء ودخولا في تاريخ ميسان العريق من جانب من حكمها فقد حكم ميسان ثلاثة وعشرون ملكا ما يقارب ثلاثة قرون ونصف وبالتحديد ما بين عامي 129ق. م ـ 225 ميلادي. . . وانها أدت دورا بارزا في الأحداث السياسية والاقتصادية في العراق خلال الفترة من منتصف القرن الثاني قبل الميلاد إلى الربع الأول من القرن الثالث للميلاد.



وتشير أغلب المصادر إلى أن (ميسان) دويلة نشأت في جنوبي أرض بابل تحت حماية السلوقيين (311ق. م ـ 247ق. م) عندما ضعف شأنهم في الفترة الواقعة بين عامي (223ق. م ـ 187ق. م) استقلت ثم تدرجت في سلم القوة واصبحت دويلة مهمة.




اما عن معنى ميسان ففي الآرامية تعني (مياه المستنقعات)(مي آسن). وفي ميسان يقع قبر (النبي العزير) ( عليه السلام ) وهو مقدس لدى اليهود والمسلمين. وكذلك ضريح الشريف عبيد الله بن علي بن أبي طالب (عليه السلام)، في منقطة قلعة صالح تحديداً. و كانت حدودها تمتد بين واسط (الكوت) والبصرة وكانت البصرة جزءاً منها وكذلك المذار والبطائع (الأهـــوار)ونقل في تاريخها أنها مدينة واسعة كثيرة القرى والنخيل وكان المثل يضرب بخصوبتها.





وأما العمارة فان كانت عُمارة ـ بضم العين والمقصود بذلك (عمارة بن الحمزة) الذي عينه الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور (136 هـ ـ 158هـ) على كور دجلة الذي يشمل ميسان ودستميان وأبرقباذ وضمت له ولاية البصرة وما تبعها وحدود كور دجلة تنتهي بحدود واسط المقابلة لكسكر. وان كانت عَمارة ـ بفتح العين ـ ومعناها التجمع العشائري اذ العَمرة والعَمارة. وان كانت عِمارة ـ بكسر العين ـ ومعناها تسمية جديدة لبناء جديد ويضاف اليها (أل التعريف) لتثبيت المعنى وتحديده.



وقد ذكرت العمارة في مصنفين لأديبين قبل ما يقرب من أربعة قرون. وذكر اسم العمارة ونهر العمارة وكوت العمارة في عدة مؤلفات قديمة لا تقل عن الخمسة عشر بين مخطوط ومطبوع فيها العربي والتركي والفارسي والايطالي والفرنسي والانكليزي.





تاريخ ميسان عريق تطرقت لبعض منه وان شاء الله سوف اتطرق الى الكثير لان ما زال في جعبتي الكثير من الامور التي تخص مديني الغالية أسأل الله تعالى ان اوفق في ذلك







الكاتب الاستاذ
فراس الماجدي
http://www.alnoor.se/article.asp?id=81071
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mesan.montadalhilal.com
 
وقفات تاريخية مع مدينتي الحبيبة ميسان // الاستاذ فراس الماجدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ميسان ترحب بكم :: القسم العام :: المنتدى الادبي-
انتقل الى: